بشائر شيعية - قال الصادق (ع) : نحن صبر وشيعتنا أصبر منا







- قال الصادق(ع): نحن صبر وشيعتنا أصبر منا، وذلك أنا صبرنا على ما نعلم، وصبروا هم على ما لا يعلمون "أولئك الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه".
تفسير القمي ص٤٨٩

- وعن أبي الحسن عليه السلام قال: ما أحد من شيعتنا يبتليه الله عز وجل ببلية فيصبر عليها إلا كان له أجر ألف شهيد.
البحار: ٧١ / ٩٧ ذ ح ٦٥
والمستدرك: ١ / ١٤٠ ح ٣٥

- عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ما من عبد من شيعتنا يقوم إلى الصلاة إلا اكتنفه بعدد من خالفه ملائكة يصلون خلفه يدعون الله عز وجل له حتى يفرغ من صلاته.
ثواب الأعمال ص٣٧

- عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ليس الناصب من نصب لنا أهل البيت لأنك لا تجد رجلا يقول: انا أبغض محمدا وآل محمد ولكن الناصب من نصب لكم وهو يعلم
انكم تتولونا وانكم من شيعتنا.
علل الشرائع ج١ ص٦٠١

عن الباقر(ع) جوابا لإبراهيم الليثي: أتحب ان أزيدك؟ قلت: بلى يا بن رسول الله، قال: (فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) يبدل الله سيئات شيعتنا حسنات، ويبدل الله حسنات
أعدائنا سيئات، وجلال الله ان هذا لمن عدله وانصافه لا راد لقضائه ولا معقب لحكمه وهو السميع العليم.
علل الشرائع ج١ ص٦٠٦

- عن أبي ذر رضي الله عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وآله قد ضرب على كتف علي بن ابي طالب عليه السلام بيده وقال: يا علي من أحبنا فهو العربي ومن أبغضنا فهو العلج فشيعتنا أهل البيوتات والمعادن والشرف ومن كل مولده صحيحا وما على ملة إبراهيم عليه السلام الا نحن وشيعتنا وساير الناس منها براء ان الله وملائكته يهدمون سيئات شيعتنا كما يهدم القدوم البنيان.
فضائل الشيعة ص١١

- عن احمد بن العيص رفعه عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال قال: إذا كان يوم القيامة نشفع في المذنبين من شيعتنا فاما المحسنون فقد نجاهم الله.
فضائل الشيعة ص٤١
- قال جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام): اعرفوا منازل شيعتنا عندنا على قدر روايتهم عنا وفهمهم منا.
بحار الأنوار: ٢ / ١٤٨
عوالم العلوم: ٣ / ٤٦٤

- قال امير المؤمنين عليه السلام لنوف الشامي : يا نوف يجئ النبي صلى الله عليه وآله يوم القيامة آخذا بحجز ربه جلت أسماؤه يعنى يحمل الدين وحجزه الدين وانا آخذ بحجزته وأهل بيتي آخذون بحجزتي وشيعتنا آخذون بحجزتنا
فإلى أين إلى الجنة ورب الكعبة قالها ثلاثا.
كنز الفوائد ص٣٠

- قال رسول الله صلى الله عليه وآله: أتدرون من المتمسك الذي (بتمسكه ينال) هذا الشرف العظيم؟ هو الذي أخذ القرآن وتأويله عنا أهل البيت، أو عن وسائطنا السفراء عنا إلى شيعتنا، لاعن آراء المجادلين وقياس القائسين.
تفسير الإمام العسكري (ع) ص١٤

خدمة محراب أهل البيت ع