مكارم الأخلاق - في التنظيف و منافع المياه




(مكارم الأخلاق)
 (في التنظيف)

روي عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام):
تنظفوا بالماء من الرائحة المنتنة فإن الله تعالى يبغض من عباده القاذورة. وعنه (عليه السلام)
قال: غسل الثياب يذهب الهم وهو طهور للصلاة.

(في منافع المياه)
عن الصادق (عليه السلام) قال: سيد شراب أهل الجنة الماء.
عن أبي طيفور المتطبب قال: دخلت على أبي الحسن الماضي (عليه السلام)، فنهيته عن
شرب الماء، فقال: وأي بأس بالماء؟ وهو يذيب الطعام في المعدة ويذهب بالصفراء
ويسكن الغضب ويزيد في اللب ويطفئ الحرارة.
وعن ياسر الخادم قال: قال الرضا (عليه السلام): لا بأس بكثرة شرب الماء على الطعام
ثم قال: أرأيت لو أن رجلا يأكل مثل ذا طعاما - وجمع يديه كلتيهما ولم يجمعهما ولم
يفرقهما - ثم لم يشرب عليه الماء لم يكن يتسق (١) بطنه؟!
(في تقليم الأظفار)
من كتاب اللباس، روى سليمان بن خالد قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): أقص
من أظفاري كل جمعة؟ فقال: إن طالت.
عن موسى بن بكير قال: قلت لأبي الحسن (عليه السلام): إن أصحابنا يقولون: أخذ
الشارب والأظافير يوم الجمعة، فقال: سبحان الله خذها إن شئت في الجمعة وإن شئت
في سائر الأيام.
عن الصادق (عليه السلام) قال: تقليم الأظفار، والاخذ من الشارب، وغسل الرأس
بالخطمي ينفي الفقر ويزيد في الرزق.
عن أبي عبد الله، عن آبائه عليهم السلام، عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: من قلم أظفاره
يوم الجمعة أخرج الله من أنامله داء وأدخل فيها شفاء.


المصدر:
الكتاب: مكارم الأخلاق
المؤلف : الشيخ الطبرسي
تاريخ الوفاة : ٥٤٨
المجموعة : مصادر الحديث الشيعية ـ القسم العام
تحقيق : -
الطبعة : السادسة
تاريخ النشر : ١٣٩٢ - ١٩٧٢ م
لغة الکتاب : عربي
{خدمة محراب أهل البيت}
عليهم السلام