بشائر للشيعة





١-السابقون السابقون
، عن الضحاك بن مزاحم، عن ابن عباس قال: سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن قول الله عز وجل: (والسابقون السابقون * أولئك المقربون * في جنات النعيم) ، فقال: قال لي جبرئيل: ذاك علي وشيعته، هم السابقون إلى الجنة المقربون [من الله بكرامته لهم].
الأمالي ص٧٠

٢-منزلة الشيعة في البعث
عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):
" ان الله تبارك وتعالى يبعث أناسا وجوههم من نور على كراسي من نور، عليهم ثياب من نور في ظل العرش بمنزلة الأنبياء [وليسوا بالأنبياء] وبمنزلة الشهداء وليسوا بالشهداء، فقال رجل: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: لا، قال آخر: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: لا، قيل: من هم؟ [يا رسول الله؟ قال] فوضع يده على رأس علي بن أبي طالب وقال: هذا وشيعته ".
الأمالي ص٢٠٢

٣-منزلة الشيعة يوم القيامة
حدثني عباد بن يعقوب، قال: أخبرني يونس بن أبي يعقوب،
عن رجل، عن علي بن الحسين (عليهما السلام) ان رجلا سأله عن القيامة فقال: " إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين والآخرين وجمع ما خلق في صعيد ، ثم نزلت ملائكة سماء الدنيا فأحاطت بهم صفا، ثم ضرب حولهم سرادق
من نار ثم نزلت ملائكة سماء الثانية فأحاطوا بالسرادق، ثم ضرب حولهم سرادق من نار، ثم نزلت ملائكة السماء الثالثة فأحاطوا بالسرادق، ثم ضرب حولهم سرادق من نار، حتى عد ملائكة سبع سماوات وسبع سرادق ، فصعق الرجل فلما أفاق قال: يا بن رسول الله أين علي وشيعته؟ قال: على كثبان المسك يؤتون
بالطعام والشراب لا يحزنهم ذلك.

البحار ج٧ص١٧٥
٤-فزع الشيعة لأهل البيت (ع) يوم القيامة
عن بشير النبال وكان يرمي النبل ، قال: " اشتريت بعيرا نضوا فقال لي قوم: يحملك، وقال قوم: لا يحملك، فركبت ومشيت حتى وصلت المدينة وقد تشقق وجهي ويداي ورجلاي، فأتيت باب أبي جعفر (عليه السلام) فقلت: يا غلام استأذن لي عليه، قال: فسمع صوتي فقال: ادخل يا بشير
مرحبا يا بشير، ما هذا الذي أرى بك؟ قلت: جعلت فداك اشتريت بعيرا نضوا فركبت ومشيت فتشقق وجهي ويداي ورجلاي، فقال: فما دعاك إلى ذلك؟ قلت: حبكم والله جعلت فداك، قال: إذا كان يوم القيامة فزع رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى الله وفزعنا إلى رسول الله وفزعتم إلينا فإلى أين ترون، نذهب بكم إلى الجنة ورب الكعبة، (إلى الجنة ورب الكعبة) .
بشارة المصطفى ص١٤٤

٥-ثواب الدمعة لأهل البيت
عن محمد بن أبي عمارة الكوفي، قال: سمعت جعفر بن محمد (عليه السلام) يقول: " من دمعت عينه فينا دمعة لدم سفك لنا، أو حق [لنا] نقصناه، أو عرض انتهك لنا، أو لأحد من شيعتنا بوأه الله تعالى بها في الجنة حقبا ".
الأمالي ج١ص١٩٧

{خدمة محراب أهل البيت}
عليهم السلام